حوادث وقضايا

قصة جريمة الأميرية «ياسر» دفع حياته ثمنا لخلافاته مع صديقه

الرأي العام المصري علي جوجل نيوز

قصة جريمة الأميرية «ياسر» دفع حياته ثمنا لخلافاته مع صديقه 3

على بعد أمتار قليلة من قسم شرطة الأميرية بالقاهرة، سمع الأهالي أصوات صريخ وعويل، إذ قُتل الشاب «ياسر علي.ص»، عامل، في العقد الثاني من عمره، بطلقات بسلاح ناري (فرد خرطوش) على يد صديقه بسبب خلافات بينهما ظلت لفترة كبيرة، انتهت بجريمة قتل خلال مشاجرة بينهما وسط الشارع أمام أعين المارة، وفر المتهم هاربًا، ونقلت الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة.

إخطار بالواقعة

كانت عقارب الساعة تتجه إلى السابعة مساء أمس الأحد، عندما ورد لقسم شرطة الأميرية بالعثور على جثة شاب مقتولًا في ظروف غامضة بدائرة القسم، وسرعان ما انتقلت رجال المباحث إلى محل البلاغ تحت إشراف اللواء أشرف الجندي مدير أمن القاهرة، ورئيس المباحث الجنائية لقطاع الشمال، لجمع المعلومات والتحقيق في كواليس ما حدث.

كاميرات المراقبة سجلت الجريمة

كاميرات المراقبة الموجودة أعلى الجدران بمحيط مسرح الجريمة، سجلت لقطات الجريمة، وما حدث لحظة مقتل الشاب «ياسر» التي بينت التحريات إلى أنَّ خلافات بين المجني عليه وصديقه تطورت إلى مشاجرة، أشهر على إثرها المتهم سلاحا ناريًا وأطلق عيارا ناريًا صوب الثاني فأرداه قتيلا ولاذ بالفرار وتمكنت الأجهزة الأمنية، من القبض على المتهم والسلاح المستخدم في الواقعة.

المتهم يمثل جريمته

وبعد غضون دقائق قليلة من ضبط المتهم، اصطحبت الأجهزة الأمنية المتهم إلى مسرح الجريمة لتمثيل الواقعة بالصوت والصورة، وسط إجراءات أمنية مشددة، وصدر قرار بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وجددها قاضي المعارضات 15 يومًا، مع طلب تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة؛ للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.

تعرف على عقوبة القتل العمد

فسّر المحامي أحمد علي الخبير القانوني، لـ«الراي العام المصري» عقوبة القتل العمد، بأنَّ الفقرة الثانية من المادة 234 في قانون العقوبات، نصت على أنه: «يُحكم على فاعل جناية القتل العمد بالإعدام، إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأن هذا الظرف المشدد يفترض أنَّ الجاني ارتكب بجانب جناية القتل العمد، جناية أخرى في فترة زمنية قصيرة، ما يعني أن هناك تعددا بأكثر من جريمة مع توافر صلة زمنية بينها».

Loading

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى